728 x 90



  • أم كلثوم تغني من جديد، الدكتور عبدالله شكربة

    أم كلثوم تغني من جديد، الدكتور عبدالله شكربة1

    أم كلثوم تغني من جديد الممثلون: الناقد، أم كلثوم، زرياب، الدوزي، تامر حسني، صفوان عابد، الحرس الخاص، الجمهور المشهد الأول تصعد أم كلثوم إلى المنصة وتبدأ بالغناء، ثم بعد ثوان يصعد الناقد الى الخشبة  وهو يصفق معجبا بغنائها وأدائها. الناقد:  هائل جميل ورائع، لكن ينقصك اسم فني يا أم كلثوم. أم كلثوم:  (تبتسم) اسم فني

    قراءة المزيد
  • خطأ في الحياة  (قصة قصيرة) سلام مفتاح الخير

    خطأ في الحياة (قصة قصيرة) سلام مفتاح الخير0

    خطأ في الحياة قصة قصيرة        يخفت ضوء القنديل شيئا فشيئا، و يخفت معه صوت الرضيع ،  تتراخى شفتاه عن ثدي أمه، نم بسلام، قبل أن تقض مضجعك الآلام و الأوهام ، نم يا حبيب نااااام.       نام الرضيع، ورجاء تكتم أنينها، تخنقها غصة الألم و الضياع، تكفكف دمعها بفقد الرجاء و العزم على

    قراءة المزيد
  • الرِّباط” حميد النجاري

    الرِّباط” حميد النجاري1

    الرِّباط” كلّ الفرسان صَرْعَى على بابك يا رباطُ!! الخناجر مصلوبةٌ، تنتظر البشارهْ وأنتَ…أنتَ يا رباط مُنتشِيا بالهزيمة، دون قرار…دون إشارهْ. **** حسّانٌ تشهد على الفجيعهْ فَهَذِي الزهور تُداس!! وتلك الفراشات تُغْتال…بِلا ذريعهْ!! وأنتَ…أنتَ يا رباط تُطِلُّ من شرفتك العليا وعلى مُحيّاك، تنْتصِبُ ابتسامة الخديعهْ. **** على جراح موتانا يرقص الرباط!! دماؤنا النبيذ، نحن القرابين… والفداءُ

    قراءة المزيد
  • بوابة النجوم. قصة قصيرة. خديجة الشايب

    بوابة النجوم. قصة قصيرة. خديجة الشايب0

    عندما أصعد الي السطح وتكون السماء زرقاء أشعر ان روحي هناك قد سافرت إليها قبلي.. وفي الليل أصعد الي السماء وتكون النجوم  كسلاسل عقود الماس،  أو كعناقيد العنب الفضية المضيئة.. وكالعادة، تكون روحي هناك…. أحيانا أصعد فقط من أجل حديث مقتضب أو عابر أو طويل مع الله.. يا له من بديع؟! كل هذه اللوحات الفنية

    قراءة المزيد
  • “راديو للبيع” قصة قصيرة عبدالحميد النجاري

    “راديو للبيع” قصة قصيرة عبدالحميد النجاري0

    لاحديث في الراديو هذا المساء إلا عن الحرب!! طلبت من صغيرتي التي تعد الرغيف للفراخ أن تتحسس من زجاج النافذة الشارع المجاور. لافجوة نهرب من خلالها، قالت بحشرجة…الشارع متخن بالعساكر والجثت. لا بشارة في الأفق. وحدها المنايا تتمايل في الخواء، تسير إلى ما لا نهاية. صوت المذيع في الراديو كصوت بومة معلقة فوق عمود كهربائي

    قراءة المزيد